تداول مع وسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) دون الحاجة إلى مكتب تداول

سيتساءل بعض ممن يقرأون هذه السطور عن ماهية وسيط الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP).
يُشير اختصار “STP” إلى نظام التنفيذ الفوري، مما يعني أن طلبات عملاء وسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) ستُرسل مباشرة إلى موفري السيولة، مثل البنوك أو الوسطاء الأكبر حجمًا، دون الحاجة إلى معالجتها من خلال مكتب تداول.
وثمة عدد من المزايا تتوفر مع هذا النوع من المنصات، ومنها انعدام التأخيرات غير الضرورية وإعادة التسعير.
ثمة مزية كبيرة أخرى لاستخدام وسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) وهي أن هذا النوع من الوسطاء لا يجني الأموال إلا من خلال إضافة نسبة عمولة صغيرة، أو زيادة فارق النقاط.
وعلى النقيض من الوسطاء التقليديين الذين لا يمتنعون عن تحقيق أرباح من خسائر عملائهم، فإن وسيط الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) يحصل على الدرجة ذاتها، بغض النظر عن مكسب العميل أو خسارته،
مما يعني عدم وجود تضارب في المصالح، وهو ما يُعد شيئًا إيجابيًا.
يحقق وسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) المزيد من الفوائد عندما يجني عملائهم مكاسب من صفقات التداول، حيث ستزداد الرسوم حينئذ.
وفيما يلي بيان المزايا المقترنة باستخدام الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP):

ما الذي يتسنى لوسيط الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) تقديمه؟

ثمة عدد من الأمور تجعل وسيط الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) متميزًا عن الوسطاء الآخرين منها ما يلي:

إذا كنت متداولاً جديدًا في عالم تداول الفوركس فسيكون من الملائم لك فهم كيفية عمل المنصة.
ومن ثم اسمحوا لنا أن ننظر إلى ما يحدث في الطلب عند تقديمه من خلال أحد الوسطاء بنظام التنفيذ الفوري (STP).

كيفية عمل وسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP)؟

stp forex brokersيُعد سوق الفوركس أحد أكبر الأسواق للمستثمر الحديث في عصرنا هذا،
حيث يتجاوز معدل الدوران اليومي مبلغ 5.3 تريليون دولار ويعمل السوق على مدار الساعة.
ولذلك فإن فهم نظام التنفيذ الفوري (STP) ومعرفة كيفية عمله أمرًا ضروريًا للمتداولين الجدد، وثمة طريقة رائعة لتوضيح هذا النظام من خلال النظر في آلية إجراء الطلبات وكيفية تنفيذها على الرسوم البيانية.
كما سيتسنى لنا النظر أيضًا إلى كافة الأطراف المعنية في العملية برمتها.
يمتلك كل وسيط واجهة أمامية ونهاية خلفية.
تحتوي الواجهة الأمامية على المنصة وأزرار الطلبات والرسوم البيانية وحساب المتداول والطلبات المفتوحة، بالإضافة إلى أمور بسيطة أخرى.
ويأتي من وراء ذلك عمليات النهاية الخلفية.
وتجدر الإشارة إلى أن منصات التداول في هذه الأيام تتسم بتطورها التقني الشديد، كما أن عملية نقل البيانات من النهاية الخلفية إلى الواجهة الأمامية تكاد تكون فورية.
حيث لا تستغرق العملية سوى ملي ثانية أو ميكرو ثانية أو ربما نانو ثانية.
ثمة عدد من الأطراف يشاركون في معالجة المعاملات ووضعها وتنفيذها،
وبالتأكيد هناك مشتر وبائع،
غير أن هناك أيضًا وسيط يعمل على تحقيق التواصل بين المشتري والبائع.
كما يوجد أيضًا موفر سيولة والذي يكون غالبًا بنك كبير يوفر خدمات التسعير.
لا يوجد موقع مادي للسوق مثل البورصة وخلافه، كما لا يوجد أيضًا أي سجلات مادية لمعاملات التداول وعمليات تنفيذها،
حيث تكون عملية التداول في سوق الفوركس إلكترونية من الألف إلى الياء.
يحدد وسيط الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) الطلبات ويطابقها مع أي طرف مقابل يكون على استعداد لدفع سعر متفق عليه.
وقد يكون هذا الطرف المقابل متداول آخر، أو موفر سيولة أو وسيط صانع سوق.

وسيط الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) هو بالفعل أحد أنواع الوسطاء صانعي السوق

يعرض وسيط الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) أسعاره الخاصة، التي تتوافق نسبيًا مع الأسعار الفعلية بين البنوك.
وثمة مسارين مختلفين يتسنى للوسيط بنظام التنفيذ الفوري (STP) اتباعهما.
قد يكون بإمكانه توجيه الطلبات إلى السوق، والتصرف بصفته وسيطًا حقيقيًا بنظام التنفيذ الفوري (STP).
أو بدلاً من ذلك اتخاذ قرار بعدم اتباع هذا المسار، وغالبًا ما سيفضلون ذلك مع العملاء الصغار أو الخاسرين.
سيتسنى للوسيط بهذه الطريقة فرصة الربح مرتين من المعاملة،
من خلال عدم خسارة الأموال للمتداولين الناجحين، وكذلك من خلال خسائر العملاء.
غالبًا مع تكون هذه الأمور ناجحة للغاية بالنسبة لوسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP)، ولكن ليس دومًا.
وبالإضافة إلى تحقيق مجموعتين من الأرباح، يكون نموذج نظام التنفيذ الفوري (STP) مسؤولاً أيضًا عن أرقام عمليات إعادة التسعير الكبير ورفض الطلبات.
وفي حالة فتح طلب كبير، قد يقرر الوسيط توجيه الطلب من خلال السوق.
ومع ذلك، فمن المحتمل أن تكون الأسعار تغيرت بالفعل،
وفي تلك الحالة يكون أمام الوسيط خياران،
إما رفض الطلب ومطالبة العميل بتعديل الأسعار، أو المخاطرة واستكمال الطلب.

كيفية تحديد الفارق بين وسيط صانع سوق ووسيط بشبكة الاتصالات الإلكترونية (ECN) ووسيط بنظام التنفيذ الفوري (STP)

من السهل تحديد الوسيط بشبكة الاتصالات الإلكترونية (ECN)،
حيث سيكون هناك حد أدنى لمتطلبات رأس المال، بالإضافة إلى عرض أسعار العرض والطلب بوضوح، جنبًا إلى جنب مع المبالغ بكلا جانبي السعر،
وهو ما يُعرف باسم مستويات العمق.

لا يُعد تحديد الفرق بين الوسيط صانع السوق والوسيط بنظام التنفيذ الفوري (STP) بالأمر السهل للغاية، حيث يتجه الوسطاء في معظم الأحيان إلى استخدام مزيج من النموذجين.
إلا أن الأمر الذي قد يُشكل قلقًا لبعض المتداولين هو أن الوسطاء صانعي السوق (MM) والوسطاء بنظام التنفيذ الفوري (STP) يكونون على استعداد لجني الأرباح من خسائرهم، وهو ما يكون دومًا مصدر إزعاج بعض الشيء.
ومع ذلك، فإننا نشعر أنه من الإنصاف الإشارة إلى أنه لا يتسنى التخلص من هذا القلق إلا بالاستعانة بوسيط يخضع للوائح المطبقة في الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة،
إذ لن يقوم أي وسيط يخضع لتلك اللوائح بالتداول ضدك،
أو على الأقل لن يتداول بطريقة تؤدي إلى خسارتك الأموال،
وهذا لا يرجع لأنهم يُفضلون التمسك بالمبادئ الأخلاقية العالية،
بل لأن العمل على هذا النحو قد يسبب لهم مشكلات فيما يتعلق بالتراخيص.

Was the information useful?
تداول مع وسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) دون الحاجة إلى مكتب تداول