العربيةالعربية

الدليل النهائي لمقارنة وسطاء الفوركس!

ثمة قائمة طويلة من وسطاء الفوركس في السوق، لدى كل منهم أولوياته المختلفة ويتبعون نُهج متنوعة من أجل أن يصبح التداول عبر الإنترنت متاحًا للأفراد والمؤسسات على حد سواء، وتجدر الإشارة إلى أن لدى هؤلاء الوسطاء استراتيجيات وأهداف عمل متنوعة ورؤية عالمية فريدة ومتميزة لكل منهم باعتبارهم وسطاء فوركس مستقلين.
وعلى غرار المتطلبات المتغيرة للمتداولين، يتسنى لوسطاء الفوركس أيضًا تقديم منتجات ومزايا فوركس متنوعة تتناسب مع مجموعة خدماتهم الشاملة.
ومن ثم فإذا كنت بحاجة إلى مقارنة وسطاء الفوركس لمعرفة الأفضل بالنسبة لك، فثمة عوامل عديدة يتعين عليك معرفتها مسبقًا.
وعند إجراء مقارنة بين وسطاء الفوركس، لا بد وأن يكون لدى المتداول أولاً فكرة مقبولة عن متطلباته الخاصة وأن يكون صادقًا تمامًا فيما يخص نهجه المتبع تجاه الأسواق.
ولا تقتصر مقارنة وسطاء الفوركس على كونها مجرد مقارنة لمختلف منتجات وخدمات الفوركس جنبًا إلى جنب فحسب، بل تنطوي كذلك على فهمٍ عميقٍ للجانب طويل الأجل للاستثمار مع شركة تداول الفوركس.
سنحاول من خلال دليل مقارنة وسطاء الفوركس هذا استعراض العديد من الجوانب التي تسهم في تحقيق الموثوقية الشاملة لوسيط الفوركس.
كما سنعمل أيضًا على تقديم رؤى عن السمات المختلفة للوسطاء التي ينبغي مراعاتها عند اتخاذ قرار الاختيار النهائي.

لماذا تعتبر مقارنة وسطاء الفوركس أمرًا حتميًا لأي متداول؟

ثمة مئات من وسطاء الفوركس عبر الإنترنت لتلبية احتياجات سوق تداولات الأفراد الأكبر في العالم.
وقد تقوم بعض الشركات بتخصيص منتجاتها وباقات حساباتها وفقًا لمتطلبات العملاء الخاصة.
وبالتالي قد تتساءل عن أهمية استعراض الأنواع المختلفة لوسطاء الفوركس وتصنيفهم إلى مجموعات وفقًا لمزايا حساباتهم.
جدير بالذكر أن إجراء مقارنة لوسطاء الفوركس أمر ضروري للمتداولين من المبتدئين وذوي الخبرة على حد سواء، حيث إن مقارنة خدمات شركتين مختلفتين لن تُسهم في جعل عملية اختيار الوسيط أكثر سهولة فحسب، بل ستمنحك أيضًا فرصة للحصول على أفضل قيمة لاستثماراتك.
وفي حين أن شبكة الإنترنت تهدف إلى تسهيل حياتنا من خلال إتاحة جميع المعلومات بسهولة كبيرة، يمكن أن تخلق أيضًا فرص استثمار عالية المخاطر مثل تداول الفوركس والأنشطة ذات الصلة التي يمكنها القضاء على استثماراتنا في غضون بضع ثواني.
كما أن التداول بالأسواق مع شركات غير أمينة يمكن أن يتسبب أيضًا في أنواع مختلفة من المشكلات.
فليس جميع الوسطاء يتمتعون بالموثوقية والأمانة، ومن الممكن جدًا التعرض للخداع من خلال أحد الوسطاء عبر الإنترنت، حتى وإن كنت مستثمرًا موهوبًا ومن ذوي الخبرة.
ومع ذلك، فإن تجنب مشاكل مثل الأعمال الاحتيالية من جانب الوسطاء والممارسات الاحتيالية في أنشطة التداول المالي ليست هي السبب الوحيد وراء أهمية إجراء مقارنة دقيقة لوسطاء الفوركس.
فيما يلي بعض الأسباب الأخرى لذلك:
forex brokers comparison

9.2/10ETX Capital20 دولار بدون إيداع عام واحدFCA UKاقرأ المزيد عن ETX Capital

وسيط ايداع صغير اللائحة مكافآة اقرأ المزيد زيارة الموقع
fxtm $5 CySec, FSB 30$* قراءة مراجعة زيارة الوسيط
HotForex $5 CySEC, FSB, FSC 100% قراءة مراجعة زيارة الوسيط
XM $5 CySec $30 حر قراءة مراجعة زيارة الوسيط
HYCM $100 FCA $5000 قراءة مراجعة زيارة الوسيط
AvaTrade $100 MiFID 40% قراءة مراجعة زيارة الوسيط
fpmarkets $200 ASIC 100% قراءة مراجعة زيارة الوسيط
FBS $1 IFSC مضاعف قراءة مراجعة زيارة الوسيط
eToro $200 CySEC, FCA N/A قراءة مراجعة زيارة الوسيط
Plus500 $100 CySEC N/A قراءة مراجعة زيارة الوسيط
Instaforex $1 CySEC, BVI, FSC 100% قراءة مراجعة زيارة الوسيط
24option $100 CySEC N/A قراءة مراجعة زيارة الوسيط
CM Trading $250 FSP $3,000 ما يصل الى قراءة مراجعة زيارة الوسيط
atfx $200 CySEC N/A قراءة مراجعة زيارة الوسيط

احصل على 30 دولار أمريكي بدون بونوص إيداع من XM!

مقارنة وسطاء الفوركس حسب نوع برتوكولات التداول

الخطوة الأولى في عملية مقارنة قائمة وسطاء الفوركس وتقييمها هي التأكد من معرفة الأنواع المختلفة للوسطاء وحسابات التداول المتاحة لك.

وفيما يلي بعض الأنواع الرئيسية لمنصات التداول المالية التي ستجدها وفقًا لبروتوكولات الوصول إلى الأسواق المختلفة:

XM Forex Broker

– صانع السوق

يُعرف أيضًا باسم بروتوكول مكتب التداول، ويُعد الوسيط صانع السوق هو النوع الأكثر شعبية في وساطة الفوركس، على الرغم من أنه ليس الخيار المفضل عادة لدى المتداولين المحترفين والمستثمرين على المستوى المؤسسي.
وغالبًا ما يُشار إلى شركة فوكس مكتب التداول باعتبارها صانع سوق نظرًا لأنها تمتلك مكتب التداول وشروط التداول وفروق النقاط الثابتة الخاصة بها.
وتجدر الإشارة إلى أن الوسطاء صانعي السوق يعملون بمجمّع سيولة محدود، حيث يتم نقل طلبات العملاء من خلال مكتب التداول الخاص بالوسيط، مما يترتب على ذلك تكاليف تداول مرتفعة وشروط تداول أقل ملاءمة.
يتسنى للوسطاء صانعي السوق أو وسطاء مكتب التداول تثبيت سعرهم في السوق، كما يتسنى لهم تجاوز سعر السوق العام لسند معين.
وتُعد طبيعة تثبيت الأسعار لنموذج صانع السوق هي السبب وراء قيام بعض وسطاء الفوركس بتحديد أسعار مختلفة في منصات تداولهم عن أسعار الفائدة بين المصارف في الوقت الفعلي التي تكون سائدة في الأسواق.
وثمة سمة أخرى لهؤلاء الوسطاء هي إمكانية اختيار الجانب الآخر لأحد طلبات المتداولين لتحقيق ربح من خسائر العملاء.
وجدير بالذكر أنه في بعض الأحيان يضطر وسيط مكتب التداول إلى أن يصبح طرفًا مقابلاً لطلب المتداول، كي يتسنى إجراء المعاملة المالية.
وإذا لم تكن هناك سيولة في السوق، ولم يصبح الوسيط طرفًا مقابلاً لصفقات عملائه، فسيضطرون حينئذ إلى رفض طلبات العملاء، مما يؤدي بدوره إلى زيادة حالات إعادة التسعير وإلغاء الطلبات.
يُعد وسطاء الفوركس صانعي السوق هم الخيار الأمثل لصغار المتداولين، حيث تعرض معظم شركات الفوركس هذه حسابات تداول مايكرو تتيح للمتداولين بدء التداول بدولار واحد.
وفي الوقت ذاته، يشتمل نموذج وسيط صانع السوق على تضارب كبير في المصالح مع عملائه، حيث قد تختار الشركة التصرف على نحو لا يتوافق مع مصالح عملائها.
لذلك، قد لا يكون الوسطاء صانعي السوق ملائمين للمتداولين الكبار ما لم يتم تنظيم هذا الأمر من قِبل سلطات موثوقة.

– الوسيط بدون مكتب تداول

على العكس من ذلك، فإن وسيط الفوركس بدون مكتب تداول هو من يوفر دومًا ظروف التداول الأكثر ملاءمة وفائدة، حيث يتم ربط المتداولين مباشرة بمجموعة عالمية من كبار موفري السيولة في السوق.
يتسنى للوسطاء بدون مكتب تداول تقديم أفضل الأسعار من الأسواق من خلال الحصول على موجز مباشر من العديد من موفري السيولة، مما يحافظ على فروق النقاط منخفضة وتنافسية.
لا تتضمن صفقات التداول بدون مكتب تداول فروق نقاط تنافسية فحسب، بل تشمل أيضًا أكبر قدر من السيولة في السوق، وهو ما يكون ملائمًا تمامًا لصفقات التداول بنظام الوصول المباشر للسوق (DMA).
لا بد أن يكون وسيط الفوركس بنظام الوصول المباشر للسوق قادرًا، من خلال شراكته مع كبار موفري السيولة، على تقديم بيئة تداول مواتية للغاية؛ ومع ذلك، فمن غير الممكن أن تظل فروق النقاط والسيولة ثابتة على الإطلاق.
وفي حالة حدوث تقلبات كبيرة، يمكن أن تُسهم فروق النقاط في تغيير قيمتها فجأة، ولا يتم تنفيذ الطلبات إلا وفقًا لحالة السوق المحددة.
يتسنى للوسطاء بدون مكتب تداول إجراء تنفيذ جزئي للطلبات، ويمكن أن يؤدي هذا النوع من التداول إلى حدوث انزلاقات أسعار كبيرة.
يتبع الوسطاء بدون مكتب تداول، المعروفين أيضًا باسم شركات تداول الفوركس NDD بشكل أساسي نوعين من بروتوكولات التداول.

– شبكة الاتصالات الإلكترونية (ECN)

يُشير اختصار ECN إلى شبكة الاتصالات الإلكترونية، وهي نوع من شبكات التداول الإلكترونية بين المشاركين في السوق توفر إمكانية وصول لأكبر مجمعات سيولة في الأسواق المالية.
تحتوي منصات شبكات الاتصالات الإلكترونية (ECN) عادة على بنوك كبيرة وصناديق تحوّط وموفري سيولة بين البنوك، وهم المشاركون الرئيسيون في سوق الفوركس من خلال تنفيذ عمليات بمليارات الدولارات يوميًا.
تحظى شروط التداول الخاصة بتلك الشبكات بأولوية كبيرة للغاية من جانب المتداولين المحترفين والمستثمرين على المستوى المؤسسي، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى الوصول المباشر للسوق والسيولة المفتوحة والتي لا تنطوي على أي تعارض مصالح مع الوسيط.
وبالإضافة إلى ذلك، تُظهر شبكات الاتصالات الإلكترونية (ECN) الأسعار في الوقت الفعلي، وكذلك الطلبات وفروق النقاط الأكثر تنافسية في السوق، مما يُساعد المتداولين في خفض تكلفة صفقات التداول لديهم.
وفي حين أن صفقات التداول عبر تلك الشبكات تحظى بتفضيل كبير من جانب المتداولين الكبار، فثمة سلبيات بسيطة تتعلق بحساباتها، ومنها وجود عمولة لكل صفقة تداول، وعمليات التنفيذ الجزئي للطلبات، والانزلاقات السعرية الهائلة.

– نظام التنفيذ الفوري (STP)

يشير نظام التنفيذ الفوري (STP) إلى وسيط نظام التنفيذ الفوري، الذي يعتمد نوعًا من منصات التداول المالي يستخدم مزيجًا من بروتوكولات صانع السوق وشبكة الاتصالات الإلكترونية (ECN).
يحاول معظم وسطاء الفوركس بنظام التنفيذ الفوري (STP) الربط بين المتداولين لديهم ومجمع السيولة بين البنوك من خلال تقديم تداول بنظام الوصول المباشر للسوق، غير أنه في نسبة كبرى من حسابات هذا النظام، يتسنى للوسطاء ربط متداولي النظام لديهم ببروتوكول صانع السوق أو مكتب التداول.
تتميز حسابات هذا النظام بفروق نقاط أكبر ولا تحتوي على أي عمولات للتداول، بيد أن هذه الحسابات يمكن أن تنطوي على تضارب مصالح إذا لم تُوجه طلبات المتداولين بشكل مباشر إلى موفري السيولة بين البنوك.
يمكن أن تكون حسابات هذا النظام مناسبة للمتداولين الأصغر حجمًا، ولا سيما نظرًا لقلة الانزلاقات السعرية أو العمولات إلى حد كبير.
وعلى الجانب السلبي، يمكن أن تتضمن تداولات نظام التنفيذ الفوري (STP) إعادة تسعير أو تلاعب بالأسعار أو فروق نقاط كبيرة، ويتسنى للوسطاء اختيار تقديم حساب صانع سوق لعملائهم.

– جهة تداول متعددة الأطراف (MTF)

يمكن أيضًا اعتبار جهات التداول متعددة الأطراف نوعًا من أنواع بروتوكولات الوسطاء، غير أن هذا النوع من أنشطة التبادل لا يخضع لأي تنظيم على الإطلاق.
تعمل جهة التداول متعددة الأطراف (MTF) بوصفها بورصة ذاتية التنظيم للأدوات المالية، يستخدم فيه المشترون والبائعون منصات استثمار غير تقليدية لتداول المنتجات المالية غير المتاحة عادة في البورصات المنظمة بالشكل التقليدي.
وتجدر الإشارة إلى أن جهة التداول متعددة الأطراف (MTF) ليست شائعة كثيرًا في أسواق الفوركس، بيد أن هناك مجموعة من وسطاء الفوركس يستخدمون نموذج جهة التداول متعددة الأطراف من خلال شركة LMAX Exchange، وهي جهة تداول متعددة الأطراف تقع في المملكة المتحدة تعمل في مجال صفقات تداول الفوركس في إطار توجيهات أسواق الأدوات المالية (MiFID) الأوروبية.

ما هي العوامل الأخرى ذات الصلة في مقارنة وسطاء الفوركس؟

بالإضافة إلى وجود معرفة دقيقة بأنواع الوسطاء وبروتوكولات التداول، من الضروري أيضًا معرفة كيفية تقديرها وتوضيح الفارق بين البرتوكولات الجيدة والسيئة.
يمكن أن يساعدك دليل مقارنة وسطاء الفوركس التالي في تحديد أهم العوامل للتمييز بين وسطاء الفوركس.

– نشأة وسيط الفوركس وتاريخه

يحظى فهم الأساسيات الرئيسية لأي شركة وتاريخ عملها بأهمية كبيرة لتمييز الوسطاء لأسباب عديدة.
كما تساعدنا معرفة نشأة أي شركة وساطة وتاريخها في تحديد المكانة التي تتبوأها الشركة بالفعل، فضلاً عن مساعدتنا في معرفة طريقة عمل هذا الوسيط في السوق على مر السنين.
وبالإضافة إلى ذلك، فإن السمعة العامة لأي شركة لتداول الفوركس وتعليقات العملاء عليها يمكن أن تساعدنا هي الأخرى في تحديد إذا ما كانت تلك الشركة تحظى بخبرة كافية لتقدم لنا أفضل مستوى من الخدمة ومنصات تداول أكثر موثوقية.
وفي الوقت نفسه، فإن بلد المنشأ، فضلاً عن الولاية القضائية التي يتبعها الوسيط هي أيضًا أمور مهمة بسبب قيود التنظيم والتداول في بعض المواقع الجغرافية.
وتجدر الإشارة إلى أنه ثمة بلدان معينة يُحرم مواطنوها من ممارسة الحرية الكاملة فيما يتعلق بتداول الفوركس، وعلى الأخص المتداولين من الولايات المتحدة، ولا يتسنى لأولئك المتداولين الاستعانة بوسطاء من دول محددة أخرى نظرًا للسياسات القانونية أو التنظيمية القائمة.
ومن ثم، فمن الضروري للمتداولين إيلاء عناية خاصة بالموقع الجغرافي لوسيط الفوركس أثناء مقارنة الخيارات المختلفة في السوق.

– اختيار منصات التداول لوسيط الفوركس

عادة ما يُجري معظم متداولي الفوركس من ذوي الخبرة بحثهم عن وسيط فوركس وفقًا لنوع منصات التداول المتاحة.
وتُعد منصات تداول الفوركس عنصرًا جوهريًا في العديد من مقارنات وسطاء الفوركس، كما يشتمل عدد كبير من أدلة المقارنات على مقارنة لمنصات الفوركس فضلاً عن قسم خاص بالتقييمات يقدم رؤى عن خيارات المنصات المتاحة.
وسواءً أكان المتداول يبحث عن منصة معتمدة على مستعرض الويب، أم كان يريد استخدام نهج احترافي من خلال تنزيل برنامج تداول لتثبيته على جهاز الكمبيوتر الشخصي لديه، ينبغي أن يتسم الوسطاء دومًا بالتنافسية والابتكار في نهجهم، وإلا سيخاطرون بفقدان جمهورهم المستهدف.
وجدير بالذكر أنه في هذه الآونة، تتوفر برامج لتداول الفوركس للاستخدام عبر الهواتف الجوالة، ومن المرجح أنه سيتسنى للمتداولين إجراء صفقات التداول أثناء التنقل من خلال تطبيقات تداول بسيطة عبر الهواتف الجوالة متاحة لمعظم منصات التداول الخاصة وبرامج التداول الخاصة من خلال متاجر التطبيقات الجوالة ذات الصلة.

– مزايا الحسابات الجوهرية المقدمة من خلال وسطاء الفوركس

تعتمد مقارنة وسطاء الفوركس عادة على الأدوات المتاحة للتداول وأنواع السندات المتاحة ومزايا الحسابات التي تُسهل التداول المالي بشكل أفضل (مثل توصيات تداول الفوركس وتحليل السوق ومديري الحسابات الشخصية).
ويعتمد نجاح أي شركة فوركس وموثوقيتها بوجه عام على مجموعة من المزايا التي يتم تقديمها للمتداولين، وبعض المزايا الأخرى التي تجعل الموقع الإلكتروني لوسيط ما هو الأبرز بين المواقع الأخرى.
وبالإضافة إلى ذلك، يمكن اعتبار البونوص أيضًا أحد المزايا البارزة التي تُحسِّن من وضع شركة ما، مما يجعل الوسيط مختلفًا أو يحظى بأفضلية عن منافسيه المباشرين من وجهة نظر أي متداول.
ومن المعروف أن المتداولين يجرون المقارنات ويختارون الوسطاء اعتمادًا على مقدار البونوص المقدم لهم ووفقًا لحجم استثماراتهم.
ومع ذلك، فإننا نقترح عدم استخدام البونوص المقدم باعتباره العامل الرئيسي لمقارنة الوسطاء والاستثمار مع شركة ما.
قد تقدم بعض مواقع التداول عروضًا ترويجية متميزة، غير أنها قد تعرض أيضًا خدمات ذات مستوى جودة منخفض، ومن ثم يكون من الأفضل تجنبها.

اتخاذ خيارات استثمارات حكيمة من خلال مقارنات أفضل حسابات الفوركس

تحظى مقارنات وسطاء الفوركس المختلفين بأهمية بالغة لكافة المتداولين،
كما تساعد المتداولين في تقدير موثوقية وأداء أي شركة ومعرفة إذا ما كانت تلك الشركة جديرة بالوثوق بها للحفاظ على سلامة أموال التداول وأمنها.
وتجدر الإشارة إلى أن مقارنة وسطاء الفوركس لن يساعد في تجنب كافة المخاطر في السوق فحسب، بل سيمنح المتداولين فرصة لاستعراض الخيارات المختلفة في السوق لاختيار خدمة تداول فوركس موثوقة للغاية تقدم باقات حسابات متميزة.
وعلى الرغم من أن قائمة وسطاء الفوركس هي قائمة كبيرة للغاية، يمكنك استخدام العوامل التي ذكرناها سلفًا في استراتيجياتك الخاصة لإجراء مقارنات وسطاء الفوركس للعثور على الوسيط الأفضل لك والأنسب لاستراتيجيات التداول لديك.
نتمنى لك حظًا سعيدًا في مشروعات التداول الخاصة بك!

عروض بونوص الفوركس الأعلى تقييمًا


30 دولار أمريكي مجانية

بونوص مذهل بقيمة 30 دولار أمريكي بدون إيداع لتجربة خدمات XM دون المخاطرة بأموالك!

احصل على البونوص


حتى 5,000 دولار أمريكي

بونوص هائل بقيمة 5000 دولار إيداع يساعدك في الوصول إلى أعلى الغايات!

احصل على البونوص


يصل إلى 10,000* دولار أمريكي

أحد أكثر باقات البونوص جاذبية من Plus500! احصل عليها الآن! *تنطبق الشروط والأحكام.

احصل على البونوص

Was the information useful?
الدليل النهائي لمقارنة وسطاء الفوركس!
5 (100%) 1 vote